أسرار وعلامات ليلة القدر - مجتمع المشاريع الصغيرة
20142082948860709143054590735365871273299246204253753244022458982125250055257300902010951007257589880000542785851724524210027909589802591555

الجمعة، 1 يوليو، 2016

أسرار وعلامات ليلة القدر




أسرار ليلة القدر .. علاماتها ومفاتيحها

ليلة القدر 2016

ليلة القدر


بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيْمِ

ليلة القدر تلك الجوهرة الثمينة التي يتسابق للظفر بها الصائمون ويتنافس في التنقيب عنها القائمون.
ولقد وزنت هذه الليلة بألف شهر فرجحت عليها ؛ قال تعالى: ليلة القدر خير من ألف شهر.
وأُخفيت عنا تلك الليلة وغُلفت بليال عشر أحاطت بها ليكون الطريق لاكتشافها بالاجتهاد في تلك العشر كاملة.
فلو قيل لأحدنا : إن أمامك جوهرة نادرة في أحد هذه الصناديق العشرة وهي مقفلة بإحكام ومرقمة من ٢١ إلى ٣٠، ومعك وقت محدد لتبدأ بفتحها ! فكيف ستختار طريقة فتحها؟
هل ستكتفي بفتح صندوق واحد مثلاً : ٢٧ أو ٢٥ أم أنك ستفتح جميع الصناديق؟
لاشك أن العاقل الفطن لن يقف مكتوف اليدين وسوف يجتهد في فتحها واحداً تلو الآخر.
وهذا ما ينبغي أن يكون عليه حالنا في العشر الأخيرة من رمضان أن نجتهد كل ليلة ولا نكتفي بقيام ليلة أو ليلتين.
إن ليلة القدر ليلة مباركة وهي تتنقل بين العشر الأخيرة من رمضان ، ويرجح موافقتها لليالي الوتر كما أخبر نبينا صلى الله عليه وسلم بقوله : تحروا ليلة القدر في الوتر من العشر الأواخر من رمضان صحيح البخاري.
ولكي نغنم تلك الليلة ونظفر ببركاتها علينا امتلاك مفاتيحها الأربعة وهي:


- المفتاح الأول: معرفة ثوابها وتصور عظيم الأجر لمن قامها واجتهد فيها فهي ليست مجرد ليلة عادية ولكنها خير من ألف شهر.


- المفتاح الثاني: تحريها ومراقبة علاماتها، ومن ذلك ما ورد في السنة: قال رسول الله، صلى الله عليه وسلم: وأمارتها أن تطلع الشمس في صبيحة يومها بيضاء لا شعاع لها. رواه مسلم.


وقد تخفى بعض علاماتها علينا وهنا سوف يجد أحدنا علامة في نفسه تتمثل بالطمأنينة وانشراح الصدر والخشوع.


- المفتاح الثالث: الاجتهاد فيها والإكثار من القيام وعدم تضييع لحظاتها الثمينة، وكما قيل : تروم العز ثم تنام ليلاً يغوص البحر من طلب اللآلي.
ويحرص في ليلة القدر على الدعاء وطلب العفو من الله.
عن أم المؤمنين عائشة، رضي الله عنها، قالت: قلت: يا رسول الله، أرأيت إن علمت أي ليلة القدر، ما أقول فيها؟ قال: قولي: اللهم إنك عفو تحب العفو، فاعف عني الترمذي وقال: حسن صحيح.


- المفتاح الرابع : الإخلاص فيها واحتساب الأجر عند الله.
قال صلى الله عليه وسلم: مَن قام ليلة القدر إيمانًا واحتسابًا، غُفر له ما تقدَّم من ذنبه. متفق عليه.

أحبتي في الله:هذه أسرار ليلة القدر وتلك مفاتيحها فاغتنموها قبل الفوات ، فلعل أحدنا لا يدرك رمضان مرة أخرى.
وتذكروا أن المحروم من حرم ليلة القدر وشر منه من حرم المغفرة في رمضان.


ماهي علامات ليلة القدر ؟ أن ليلة القدر ليلة مباركة يمكنك تحري ليلة القدر في العشرة الأواخر من رمضان وهي أكثر الليالي المباركة في السنة. تعرف معانا علي علامات ليلة القدر وفضلها من القرأن الكريم والسنة النبوية .


ليلة القدر في السنة النبوية :
عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُمَرَ رضي الله عنهما : أَنَّ رِجَالاً مِنْ أَصْحَابِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم أُرُوا لَيْلَةَ الْقَدْرِ فِي الْمَنَامِ فِي السَّبْعِ الأَوَاخِرِ . فَقَالَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم : أَرَى رُؤْيَاكُمْ قَدْ تَوَاطَأَتْ فِي السَّبْعِ الأَوَاخِرِ . فَمَنْ كَانَ مُتَحَرِّيهَا فَلْيَتَحَرَّهَا فِي السَّبْعِ الأَوَاخِرِ .


علامات ليلة القدر :
فضل ليلة القدر :


عن أبي هُرَيرةَ رضِيَ اللهُ عنهُ عنِ النبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّمَ أنَّه قال: ((مَن يَقُمْ ليلةَ القَدْرِ إيمانًا واحتسابًا، غُفِرَ له ما تَقدَّمَ من ذَنبِه)).

رواه البخاريُّ (35)، ومسلم (760)

حَدَّثَنَا أَبُو بَدْرٍ عَبَّادُ بْنُ الْوَلِيدِ ، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ بِلَالٍ ، حَدَّثَنَا عِمْرَانُ الْقَطَّانُ ، عَنْ قَتَادَةَ ، عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ ، قَالَ : دَخَلَ رَمَضَانُ ، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ” إِنَّ هَذَا الشَّهْرَ قَدْ حَضَرَكُمْ وَفِيهِ لَيْلَةٌ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْرٍ ، مَنْ حُرِمَهَا فَقَدْ حُرِمَ الْخَيْرَ كُلَّهُ ، وَلَا يُحْرَمُ خَيْرَهَا إِلَّا مَحْرُومٌ ”

وعن عائشة رضي الله عنها قالت: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا دخل العشر أحيا الليل وأيقظ أهله وجد وشد المئزر ) رواه مسلم في صحيحه حديث رقم ( 1174 ).

وعنها رضي الله عنها: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يرغِّب الناس في قيام رمضان من غير أن يأمرهم بعزيمة أمر فيه فيقول من قام رمضان إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه ) واه النسائي في سننه حديث رقم (2192) و قال الشيخ الألباني: حسن صحيح.

عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يعتكف العشر الأواخر من رمضان قال نافع وقد أراني عبد الله رضي الله عنه المكان الذي كان يعتكف فيه رسول الله صلى الله عليه وسلم من المسجد رواه مسلم في صحيحه حديث رقم ( 1171 ).



دعاء ليلة القدر :
عن عائشةَ رضِيَ اللهُ عنها قالت: ((قلتُ: يا رسولَ الله، أرأيتَ إنْ علمتُ أيَّ ليلةٍ ليلةُ القدْر؛ ما أقول فيها؟ قال: قولي: اللَّهُمَّ إنَّك عفُوٌّ تحبُّ العفوَ، فاعفُ عنِّي))

رواه الترمذي (3513)، وابن ماجه (3119)، وأحمد (6/171) (25423)


وقت ليلة القدر :
عن عائشةَ رضِيَ اللهُ عنها قالتْ: كان رسولُ الله صلَّى الله عليه وسلَّمَ يُجاوِر في العَشْر الأواخِر من رمضانَ، ويقول: ((تَحرُّوا ليلةَ القَدْر في العَشْر الأواخِر من رمضانَ))

رواه البخاريُّ (2020)، ومسلم (1169)

عن أبي هُرَيرَةَ رضِيَ اللهُ عنهُ : أنَّ رسولَ الله صلَّى الله عليه وسلَّمَ قال: ((أُريتُ ليلَةَ القدْرِ، ثُمَّ أيقظَنِي بعضُ أهلِي فنُسِّيتُها؛ فالْتَمِسوها في العَشرِ الغَوابِرِ))

رواه مسلم (1166)

عن عبدالله بن عُمرَ رضِيَ اللهُ عنهُما قال: سمعتُ رسولَ الله صلَّى الله عليه وسلَّمَ يقول لليلةِ القَدْر: ((إنَّ ناسًا منكم قدْ أُرُوا أنَّها في السَّبع الأُوَل، وأُرِي ناسٌ منكم أنَّها في السَّبع الغَوابِر؛ فالْتمِسوها في العَشْر الغَوابِرِ))

رواه مسلم (1165)

عن عائشةَ رضِيَ اللهُ عنها أنَّ رسولَ الله صلَّى الله عليه وسلَّمَ قال: ((تَحرُّوا لَيلةَ القَدْرِ في الوَتْر من العَشرِ الأواخِرِ من رمضانَ))

رواه البخاريُّ (2017)

عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ((كنت أجاور هذه العشر، ثم قد بدا لي أن أجاور هذه العشر الأواخر، فمن كان اعتكف معي فليثبت في معتكفه، وقد أريت هذه الليلة، ثم أنسيتها (16) ، فابتغوها في العشر الأواخر، وابتغوها في كل وتر، وقد رأيتني أسجد في ماء وطين. فاستهلت السماء في تلك الليلة فأمطرت، فوكف المسجد في مصلى النبي صلى الله عليه وسلم ليلة إحدى وعشرين، فبصرت عيني رسول الله صلى الله عليه وسلم ونظرت إليه انصرف من الصبح ووجهه ممتلئ طيناً وماءً))

رواه البخاريُّ (2036)، ومسلم (1167)

عن ابنِ عبَّاس رضِيَ اللهُ عنهُما أنَّ النبيَّ صلَّى الله عليه وسلَّمَ قال: ((الْتمِسوها في العَشر الأواخِر من رمضانَ؛ لَيلةَ القَدْر في تاسعةٍ تَبقَى، في سابعةٍ تَبقَى، في خامسةٍ تَبْقَى))

رواه البخاريُّ (2021)

عن ابن عُمرَ رضِيَ اللهُ عنهُ أنَّ أُناسًا أُرُوا ليلةَ القَدْر في السَّبع الأواخِر، وأنَّ أُناسًا أُرُوا أنَّها في العَشر الأواخِر، فقال النبيُّ صلَّى الله عليه وسلَّمَ: ((الْتَمِسوها في السَّبع الأواخِرِ))

رواه البخاريُّ (6991) واللَّفظ له، ومسلم (1165)



علامات ليلة القدر :
ليلة سمحة ولا حارة ولا باردة :
عن ابن عباس رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال في ليلة القدر: ليلة القدر ليلة سمحة طلقة لا حارة و لا باردة تصبح الشمس صبيحتها ضعيفة حمراء ( رواه البيهقي في شعب الإيمان وصححه الألباني حديث رقم (5475) في صحيح الجامع. (

عن جابر – رضي الله عنه – قال: قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم -: إني كنت أُرِيت ليلة القدر ثم نسيتها وهي في العشر الأواخر وهي طلقة بجة لا حارة ولا باردة كأن فيها قمراً يفضح كواكبها لا يخرج شيطانها حتى يخرج فجرها) رواه ابن حبان في صحيحه حديث رقم (3688) وقال الأرنؤوط:حديث صحيح.



ليلة تصبح الشمس فيها بيضاء ولا شعاع لها :
عن زر رضي الله عنه قال : قلت لأبي بن كعب رضي الله عنه أخبرني عن ليلة القدر فإن صاحبنا (يعني بن مسعود) سئل عنها فقال من يقم الحول يصبها قال: رحم الله أبا عبد الرحمن لقد علم أنها في رمضان ولكنه كره أن يتكلوا أو أحب أن لا يتكلوا والله إنها لفي رمضان ليلة سبع وعشرين لا يستثني قال: قلت: يا أبا المنذر أني علمت ذلك قال بالآية التي أخبرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: قلت لزر: ما الآية قال تطلع الشمس صبيحة تلك الليلة ليس لها شعاع مثل الطست حتى ترتفع ) رواه ابن خزيمة في صحيحه حديث رقم (2193)، وقال الألباني: إسناده حسن لذاته صحيح لغيره.(

عن أبي هريرة – رضي الله عنه – أن رسول الله – صلى الله عليه وسلم – قال: في ليلة القدر: إنها ليلة سابعة أو تاسعة وعشرين إن الملائكة تلك الليلة في الأرض أكثر من عدد الحصى ) رواه عبد الله بن الإمام أحمد في المسند حديث رقم (10734) وقال الأرنؤوط: إسناده محتمل للتحسين، وحسنه الألباني في السلسلة الصحيحة رقم (2205).


أسأل الله أن يتقبل منا ومنكم الصيام والقيام وأن يبلغنا ليلة القدر ويجعلنا فيها من القائمين والتائبين.
وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.





كافة الحقوق محفوظةلـ مجتمع المشاريع الصغيرة 2016
تصميم : أر كودر